شارك هذا الموضوع

أيها الراحل في ذهن الزمن بقلم المشرفة همسة

بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى :" مِنَ المُؤمِنينَ رِجالٌ صَدَقوا ما عاهَدوا اللهَ عليه *فــــــَمِنهم مَن قضى نــــَحبَه وَمنهم مَن ينتظر ومابدّلوا تبديلا"
 صدق الله العلي العظيم


 أيها الراحل في ذهن الزمن
لم ترحل
فأنت في أعماقنا
تنبض بحبك السنابس
بأزقتها
بدورها القديمة
وطرقاتها
ومآتمها الحية
ومجالسها المفتوحة الرحبة
وبشبابها الفتيّ
الذي ما فتيء يخفق قلبه بحبك
وذكرك
وعهدك
...أنت حيّ فينا
نابضٌ قلبك من تحت الثرى
أحسه
أسمع خفقانه بوضوح
..وابتسامتك التي لا تفارق مخيّلتي
ألحظها من تحت التراب
من بين ومضة نورِ و نور تتخللّ تربة قبرك الطاهر
..أراك تتبسّم
وأسمع قلبك ينبض
يضجّ بالحياة
كلما انضمّ طفلٌ
أو طفلة إلى مشروع تعليم الصلاة
البذرة التي بذرتها بقلبك ويدك
ونحن اليوم من بعدك نرويها
..أراك تتبسّم وأسمع قلبك النابض
كلما همّت الجموع إلى المآتم تتزوّد بالدروس و المفاهيم والمعرفة
أسمع خفقات قلبك
أسمع همساتك الحانية
في أذن كلٍ منا
" ليكن المأتم كالدم الذي يجري في عروقكم"
فسلام عليك يا أستاذنا
يوم ولدت
ويوم مت
ويوم تبعث حيا..



ابنة  المأتم

التعليقات (0)

شارك بتعليقك حول هذا الموضوع

CAPTCHA security code

شارك هذا الموضوع