شارك هذا الموضوع

آية الله السيد محمد باقر المهري في ذمة الله تعالى

إنا لله وإنا إليه راجعون.. عن الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله أنه قال (ما قبض الله عالماً، إلا كان ثغرة في الإسلام لا تسد)، وفي رواية عن الإمام الصادق (ع): (إذا مات العالم ثلم في الإسلام ثلمة، لا يسدها شيء إلى يوم القيامة).. انتقل إلى رحمة الله وعفوه آية الله السيد محمد باقر المهري وكيل المرجعيات الدينية في دولة الكويت. ولد سماحته في العام ١٩٤٨م ودرس العلوم الدينية في حوزة النجف الأشرف وتتلمذ على يد مرجع الطائفة آية الله العظمى السيد أبو القاسم الموسوي الخوئي وآية الله العظمى الشهيد السيد محمد باقر الصدر. هو الأمين العام لتجمع علماء الشيعة في الكويت، ورئيس لجنة العلاقات الإسلامية المسيحية في الكويت وإمام وخطيب جامع الإمام علي عليه السلام في منطقة العمرية. حسينية الحاج أحمد بن خميس وجميع منتسبيها تتقدم لعائلة السيد المهري بخالص التعازي والمواساة وتبتهل إلى الله أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه جناته مع أهل البيت الطاهرين، ورحم الله من قرأ لروحه سورة الفاتحة.

التعليقات (0)

شارك بتعليقك حول هذا الموضوع

CAPTCHA security code

شارك هذا الموضوع