شارك هذا الموضوع

البطائني مرة أخرى


استكمالا ً لما نقلناه من آراء العلماء الأجلاء والفقهاء وعلماء الرجال في حق علي بن أبي حمزة البطائني راوي رواية إرضاع أبي طالب لرسول الله "ص" ، والتي جاءت في الكافي واستنكرناها ورفضناها ، مما أغضب الأخ الفاضل الباحث عن الحقيقة ، وسانده البعض ، حيث كتب: " ثانيا الروايات التي تعرض لها الكاتب هل تجزم وتقطع وتتأكد أنها مكذوبة على الأئمة ؟ " الأستاذ العزيز .. ليس أنا من يقول ويقطع بأنها مكذوبة بل الفقهاء وعلماء الرجال ، وعلى الأخص هذه الرواية المنكرة في حق النبي أولا ً وفي حق أبي طالب ، وقد نقلنا بعض آراء العلماء في البطائني وهانحن أولاء نكمل ما بدأناه مما قيل في حقه وتكذيبه ولعنه من جانب الصفوة من المحققين :


- وأما رواية علي بن أبي حمزة ففيها الاضطراب المار سابقا ، مع اشتمال سندها على البطائني الواقف على الكاظم (ع) المنكر لإمامة الرضا (ع) .


 السيد المصطفوي - مئة قاعدة فقهية - رقم الصفحة : ( 66 )


 - ولكن السند ضعيف ، لأن علي بن أبي حمزة البطائني من الضعاف المشهورين .


 الشيخ ناصر مكارم - القواعد الفقهية - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 160 )


 - ولكن سند الرواية ضعيف بعلي بن أبي حمزة البطائني .


 الشيخ الكليني - الكافي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 448 )


 - ( هامش ) * ( 1 ) علي بن أبي حمزة سالم البطائني كذاب متهم ملعون روى الكشي في ذمه إخبارا كثيرة .


 الشيخ الصدوق - من لا يحضره الفقيه - الجزء : ( 1 ، 2 ) - رقم الصفحة : ( 245 ، 350 ، 159 ، 323 ، 366 ، 458 )


- ...... هو أبو بصير والطريق إليه ضعيف بعلي بن أبى حمزة البطائني .


- مشترك بين البطائني الواقفى الضعيف والثمالي الفاضل الثقة والمظنون البطائني .


- السند ضعيف لأنه البطائني تحقيقا .


- طريق المؤلف إلى أبى بصير ضعيف بعلي بن أبى حمزة البطائني .


- الظاهر أنه البطائني الواقفى وهو ضعيف .


- علي بن أبى حمزة هو البطائني الضعيف قائد أبى بصير يحيى بن ( أبى ) القاسم الحذاء المكفوف وراويه .


 الحر العاملي - وسائل الشيعة - الجزء : ( 30 ) - رقم الصفحة : ( 422 )


 - علي بن أبي حمزة البطائني : واقفي ، مضعف .


 الشيخ الطوسي - الغيبة - رقم الصفحة : ( 67 )


 - عن أبي داود قال : كنت أنا وعيينة بياع القصب عند علي بن أبي حمزة البطائني - وكان رئيس الواقفة - فسمعته يقول : قال لي أبو إبراهيم (ع) : إنما أنت وأصحابك يا علي أشباه الحمير .


 علي أكبر غفاري - دراسات في علم الدراية - رقم الصفحة : ( 113 )


 - إنا قد وجدناهم يروون عن الضعفاء أيضا كعلي بن أبي حمزة البطائني الضعيف على المشهور .


 محمد بن مسعود العياشي - تفسير العياشي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 372 )


 - هو علي بن أبي حمزة سالم البطائني واقفي المذهب وهو أول من اظهر الاعتقاد بالوقف في إمامة علي بن موسى الرضا ( ع ) بعد موت أبيه أبى الحسن الكاظم ( ع ) طمعا للمال الذي كان عنده وقيل كان عند علي بن أبي حمزة ثلاثون ألف دينار . وقد ورد في ذمه روايات كثيرة راجع تنقيح المقال وغيره .


 آقا ضياء العراقي - نهاية الأفكار - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 135 )


 - الفطحية وغيرها كعبد الله بن بكير وسماعة بن مهران وعلي بن أبي حمزة البطائني اللعين الشقي.


 النجاشي - رجال النجاشي - رقم الصفحة : ( 249 )


- واسم أبي حمزة سالم - البطائني أبو الحسن مولى الأنصار ، كوفي ، وكان قائد أبي بصير يحيى بن القاسم وله أخ يسمى جعفر بن أبي حمزة روى عن أبي الحسن موسى (ع) ، وروى عن أبي عبد الله (ع) ، ثم وقف ، وهو أحد عمد الواقفة .


 الشيخ الطوسي - اختيار معرفة الرجال - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 397 )


 - نعم علي بن أبي حمزة البطائني الذي يروي عنه أكثر يا واقفي ضعيف فليعلم .


 العلامة الحلي - خلاصة الأقوال - رقم الصفحة : ( 181 ، 362 ، 421 )


 - علي بن أبي حمزة الثمالي ، وليس هو علي بن أبي حمزة البطائني ، لان إبن أبي حمزة البطائني ضعيف جدا ، وهذا ابن أبي حمزة الثمالي .


 - وقال أبو الحسن علي بن الحسن بن فضال : علي بن أبي حمزة كذاب .


- ابن السراج ، وابن أبي سعيد المكاري ، وعلي بن أبي حمزة البطائني ، كانوا من أهل الضلال .


 ابن داود الحلي - رجال ابن داود - رقم الصفحة : ( 259 )


 


325 - علي بن أبي حمزة البطائني قائد أبي بصير يحيى بن أبي القاسم ق ، م ( جخ ، ست ) واقفي ( كش ) قال له أبو الحسن ( (ع) ) : أنت وأصحابك أشباه الحمير.


 الشيخ حسن صاحب المعالم - التحرير الطاووسي - رقم الصفحة : ( 230 )


- وأما علي بن أبي حمزة البطائني فانه واقفي ، ومما قيل فيه من طريق صاحب الكتاب : قال أبو الحسن علي بن الحسن بن فضال : علي بن أبي حمزة كذاب ، متهم . قال إبن مسعود : سمعت علي بن الحسن يقول : ابن أبي حمزة كذاب ، ملعون .


 التفرشي - نقد الرجال - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 169 ، 220 ، 221 )


 - ولعل ما ذكره الكشي هو علي بن أبي حمزة البطائني الضعيف كما لا يخفى .


- علي بن أبي حمزة : واسم أبي حمزة : سالم البطائني ، أبو الحسن ، مولى الأنصار ، كوفي ، وكان قائد أبي بصير يحيى بن القاسم ، وله أخ يسمى جعفر بن أبي حمزة ، روى عن أبي الحسن موسى (ع) وروى عن أبي عبد الله (ع) ثم وقف ، وهو أحد عمد الواقفة . وصنف كتبا ، روى عنه : محمد بن زياد وابن أبي عمير وأحمد بن الحسن الميثمي ، رجال النجاشي . واقفي المذهب ، له أصل ، روى عنه : ابن أبي عمير وصفوان بن يحيى ، الفهرست . واقفي ، من أصحاب الصادق والكاظم (ع) ، رجال الشيخ . لعنه الله ، أصل الوقف ، وأشد الخلق عداوة للولي من بعد أبي.


 - وقال العلامة في الخلاصة : ليس هو علي بن أبي حمزة البطائني ، لأن علي بن أبي حمزة البطائني ضعيف جدا .


 محمد علي الأردبيلي - جامع الرواة - الجزء : ( 1 ، 2 ) - رقم الصفحة : ( 551 ، 433 )


 - قال العلامة في ( صه ) ليس هو علي بن أبى حمزة - البطائني لان علي بن أبى حمزة البطائني ضعيف جدا .


- و علي بن أبى حمزة البطائني كانوا من أهل الضلال .


 السيد بحر العلوم - الفوائد الرجالية - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 261 )


- علي بن أبى حمزة سالم البطائني ، ضعفه أرباب المعاجم الرجالية وقد عده الشيخ الطوسي - رحمه الله - في كتاب رجاله : تارة - من أصحاب الصادق (ع) ، وأخرى - من أصحاب الكاظم (ع) وقال : إنه واقفي المذهب ، له أصل . وترجم له النجاشي في كتاب رجاله قائلا : علي بن أبي حمزة واسم أبي حمزة : سالم البطائني أبو الحسن مولى الأنصار، كوفي ، وكان قائد أبي بصير يحيى بن القاسم ، وله أخ يسمى جعفر بن أبي حمزة ، روى عن أبي الحسن موسى (ع) وعن أبي عبد الله (ع) ، ثم وقف ، وهو احد عمد الواقفة ، وصنف كتبا عدة ثم عدد كتبه .


 السيد علي البروجردي - طرائق المقال - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 388 ، 528 ) 3028 - ابن السراج ، وابن أبي سعيد ، وعلي بن أبي حمزة البطائني ، كانوا من أهل الضلال . 4908 -علي بن أبي حمزة سالم البطائني أبو الحسن مولى الأنصار ، وكان قائد أبي بصير يحيى ، وله أخ يسمى جعفر بن أبي حمزة، وهو أحد عمد الواقفة متهم كذاب ملعون .


 الشيخ علي الخاقاني - رجال الخاقاني - رقم الصفحة : ( 79 )


 - وجدنا هؤلاء الثلاثة يروون عن علي بن أبي حمزة البطائني والإجماع على خبثه وأنه من عمد الواقفية وقد قال فيه علي بن الحسن بن فضال : انه متهم كذاب ولذلك اشتهر عد حديثه في الضعاف .


 أبو الهدى الكلباسي - سماء المقال في علم الرجال - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة :( 13 ، 160 ) - مع أنه حكا في الخلاصة في علي بن أبي حمزة البطائني أنه ذكر في حقه : لعنه الله ، أصل الوقف ، وأشد الخلق عداوة للولي من بعد أبي إبراهيم (ع) . ومع هذا التضعيف الشديد ، ما له فيه ، ذكر رأسا .


- مع أنا لم نجد أحدا من الأصحاب ، وثق البطائني ، أو يعمل بروايته ، إذا انفرد بها ، لأنه خبيث ، واقفي ، كذاب ، مذموم .


 السيد محمد علي الأبطحي - تهذيب المقال - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 14 ، 15 )


- قلت : ذكر الكشي أيضا حديث ابن فضال في علي بن أبي حمزة البطائني ( ص 255 ) قال : قال ابن مسعود : سمعت علي بن الحسن يقول : ابن أبي حمزة كذاب ، ملعون ، قد رويت عنه أحاديث كثيرة . - قلت : إن في سند الحديث : محمد بن علي الصيرفي الذي روى فيه ( 338 ) : انه من الكذابين المشهورين ، وأيضا علي بن أبي حمزة البطائني الذي روى فيه أنه كذاب .


 الشيخ السبحاني - كليات في علم الرجال - رقم الصفحة : ( 101 ، 235 ، 236 )


-  ومثله علي بن أبي حمزة البطائني الذي ضعفه أهل الرجال.


- نقض القاعدة بالنقل عن الضعاف ذكر صاحب معجم الرجال من مشايخه الضعاف أربعة شيوخ يعني بهم : 1 علي بن أبي حمزة البطائني . 2 يونس بن ظبيان . 3 علي بن حديد . 4 الحسين بن أحمد المنقري . - أقول : إن علي بن أبي حمزة البطائني من الواقفة ، وهو ضعيف المذهب ، وليس ضعيفا في الحديث على الأقوى ( 2 ) وهو مطعون لأجل وقفه في موسى بن جعفر (ع) وعدم اعتقاده بإمامة الرضا (ع) وليس مطعونا من جانب النقل والرواية.


 محمد هادي اليوسفي - موسوعة التاريخ الإسلامي - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة:( 262 ) - وقد روى الكشي في رجاله في ذم علي بن أبي حمزة البطائني أخبارا كثيرة تتهمه بالكذب وتلعنه ، فلعنة الله عليه . غفر الله للكليني وابن شهر آشوب والمجلسي إذ رووا هذا الكذب ، ورحم الله الشيخ الرباني الشيرازي محقق البحار ( 15 ) إذ علق على هذا الكذب بقوله : الحديث لا يخلو عن غرابة ، وفي إسناده جماعة لا يحتج بحديثهم.


 



علي المحرقي


16/7/2012م

التعليقات (1)

  1. avatar
    باحث

    هذا الرجل مما اختلف فيه وليس ضعفه مسلم عند الكل نعم الروايات تثبت ضعفه لكن كثير من العلماء يقولون ان الروايات المجوده المنقوله عنه انما أخذت ايام استقامته حيث كان وكيلا للامام الكاظم عليه السلام وثبت عند بعض العلماء ان البطائني لم يروي عنه احد ايام انحرافه حيث قوطع من قبل الشيعة وعليه فمن يقول بوثاقته يمكن ان يقبل الرواية او على اقل تقدير يرد علمها الى اهلها

شارك بتعليقك حول هذا الموضوع

CAPTCHA security code

شارك هذا الموضوع