شارك هذا الموضوع

الإمام الخامنئي في ذكرى مولد الصديقة الزهراء عليها السلام

الإمام الخامنئي في ذكرى مولد الصديقة الزهراء عليها السلام


تزامناً مع‎ الذكرى‎ العطرة‎ لمولد سيدة نساء العالمين‎ فاطمة الزهراء سلام‎ الله‎ عليها وذكرى‎ مولد الإمام‎ الخميني‎ الراحل‎ (قدس سره) أقيمت‎ الخميس‎ مراسم‎ قراءة الأشعار وذكر فضائل‎ الزهراء (عليها السلام) بحضور سماحة آية الله العظمى السيد علي الحسيني الخامنئي‎ (حفظه الله) . حيث‎‎ قدّم سماحته في هذه المراسم‎ تهانيه‎‎ بمناسبة ذكرى‎ مولد بنت‎ الرسول‎ الأعظم‎‎ معتبراً إياها معجزة‎ الإسلام الكبرى‎ قائلاً‎ : بأن‎ هذه‎‎‎ السيدة بلغت‎ منزلة أثناء عمرها القصير تفوق‎ منزلة‎‎ كافة النساء العظيمات‎ على‎ مدى‎ التاريخ‎ .


وأشار الإمام الخامنئي إلى‎ بحار المعرفة‎‎‎ والعبودية والقدسية والعروج‎ المعنوي‎ لفاطمة‎ الزهراء عليها السلام‎ وأضاف سماحته ‎: بأن‎ إحدى‎ الخصائص‎ الممتازة‎ لحضرتها هو استمرارية‎‎‎ الذرية المباركة التي‎‎‎ هي مصداق‎ عيني لسورة‎ الكوثر المباركة‎‎ و إن‎‎ كل‎ واحد من الأئمة الأطهار بمثابة‎‎ طريق‎ سريع‎ لهداية أبناء البشر . وذكر سماحته‎ بالتقابل‎ الثقافي‎ للاستكبار من‎ جهة‎‎ ومجموعة نشطاء النظام‎ على‎ مختلف‎ المستويات‎ من‎ جهة‎ أخرى‎ مشيراً إلى‎‎ رصد الكونغرس‎ الأميركي ميزانية‎ لمواجهة‎‎‎‎ الجمهورية الإسلامية الإيرانية وقال‎‎ : إن‎‎ الاستكبار العالمي‎ ومن أجل بلوغ مطالبه‎‎‎ ومواصلة سيطرته على‎‎ الآخرين‎ يسعى من‎ خلال‎ نشاطاته‎‎ الدعائية إلى‎ تبديد الفكر التوحيدي‎ والولائي‎ وتعصب‎‎ وغيرة الشعب في‎ التمسك‎ بالمبادئ الدينية‎‎ ومقارعة الظلم‎، معتبراً سماحته الحفاظ على‎‎ التلاحم‎ الإسلامي ضرورياً وإن‎ إثارة‎‎‎ أتباع المذاهب‎ الإسلامية وبث الفرقة بين‎‎ المسلمين تعد ضربة‎ إلى‎ الإسلام‎ والسير وفقاً لمصالح‎ أميركا والصهيونية‎ . وفي‎ جانب‎ آخر من‎ كلمته‎‎ استعرض‎ سماحته دور مداحي‎‎ وذاكري‎ أهل‎ البيت‎ في تعميق‎ الإيمان‎ الديني‎ لدى‎ الشعب‎ وضرورة‎ الحفاظ على‎‎ التلاحم‎ الإسلامي وقال سماحته في هذا الصدد ‎: مع‎ أن‎‎ الدين يتمتع‎ بأسس‎ ومبادئ عقلية‎‎ وفلسفية واستدلالية‎‎ قوية لكن‎‎ لا يمكن لأي‎ مبدأ النمو والبقاء في‎ التاريخ‎ بدون‎ المودة‎ والإيمان‎ القلبي‎، مضيفاً بأن‎ منزلة‎ ودور مداحي‎ أهل البيت‎ يخلق‎ الإيمان‎ والثقافة‎ ويعزز الأواصر القلبية‎ للأتباع والمحبين‎ لذلك‎ عليهم‎ قراءة‎ أشعار تعزز وتعمق‎ إيمان‎ المستمع ‎وأشار آية‎‎‎ الله الخامنئي‎‎ إلى أهميه دور المداحين‎ ومسؤوليتهم‎ الأخروية‎ قائلاً ‎: إن‎ مواصلة‎ نهج‎ القدماء في‎ الأسلوب‎ والألحان‎ بالإضافة إلى‎ الإبداع واختيار أشعار ذات‎‎ كلمات قوية‎‎ والاستفادة من‎ المضامين‎ المؤثرة‎‎‎ والجديدة والشيقة وغير المتكررة‎ تجعل‎‎ عمل المداح‎ عملا مؤثراً وهادياً .


وفي‎‎ هذه‎ المراسم‎ قرأ عدد من‎ مداحي وذاكري‎ وشعراء أهل‎ البيت‎ عليهم‎‎ السلام أشعارهم‎‎ في‎ مدح‎ فاطمة‎‎ الزهراء سلام الله عليها .

التعليقات (0)

شارك بتعليقك حول هذا الموضوع

CAPTCHA security code

شارك هذا الموضوع