شارك هذا الموضوع

السعى بين الصفاء والمروة

السؤال: بدأت الحكومة السعودية في هذه الأيام بعملية توسعة كبيرة في المسعى من الجهة الشرقية، بحيث سيكون ( حسب افادة العاملين ) المسعى القديم سيكون فقط لمن اراد المشي من المروة إلى الصفا اما التوسعة الجديد فستكون لمن اراد السعي من الصفا إلى المروة، وللمعلومية فان التوسعة ستكون خارج السور الموجود. فما هو حكم السعي في هذه الحالة؟


الجواب: اذا لم يكن للجبلين امتداد إلى الممر الجديد ولم يمكن السعي من الصفا الى المروة باجتياز الممر الحالي للمنع من ذلك فليبدأ الناسك سعية من الصفا ثم يتجه يميناً إلى الممر الجديد ويجتاز إلى نهايته ثم يتجه يساراً إلى المروة فيعد ذلك شوطه الذي يبدأ من الصفا وينتهي بالمروة - ولايضره عدم كون سعية في الواجي بين الجبلين لا عدم استقبال المروة عند التوجه اليها للمنع من ذلك - ثم يأتي بالشوط الثاني من المروة الى الصفا باجتياز الممر الحالي وهكذا يكمل بقية أشواط سعيه ويجزيه ان شاء الله تعالى.


موقع مكتب سماحة آية الله العظمى السيد السيستاني (دام ظله)

التعليقات (0)

شارك بتعليقك حول هذا الموضوع

CAPTCHA security code

شارك هذا الموضوع