شارك هذا الموضوع

كرامات عليّ بن موسى الرضا (عليهما السلام)

قال محمد بن طلحة الشافعي: (ممّا خصّه الله تعالى به ويشهد له بعلوّ قدره وسموّ شأنه هو أنّه لمّا جعله الخليفة المأمُون ولي عهده وأقامه خليفة من بعده كان في حاشية المأمون أناس كرهُوا ذلك وخافوا خروج الخلافة عن بني العباس وعودها إلى بني فاطمة عليهم السلام فحصل عندهم من الرضا (عليه السلام) نفور وكان عادة الرضا (عليه السلام) إذا جاء ليدخل إلى دار الخليفة المأمون ليدخل عليه يبادر من الدهليز من الحاشية إلى السلام عليه.


ورفع الستر بين يديه ليدخل فلمّا حصلت لهم النفرة عنه تواصوا فيما بينهم وقالوا إذا جاء ليدخل على الخليفة اعرضوا عنه ولا يرفعون الستر له فاتّفقوا على ذلك فبينما هم قعود إذ جاء الرضا (عليه السلام) على عادته فلم يملكوا أنفسهم إذ سلّموا عليه ورفعوا الستر على ما اتّفقوا عليه وقالوا النوبة الآتية إذا جاء لا نرفعه له فلمّا كان في ذلك اليوم جاء فقاموا وسلّموا عليه ووقفوا ولم يبتدر إلى رفع الستر فأرسل الله تعالى ريحاً شديدة دخلت في السّتر رفعته أكثر ما كانوا يرفعونه فدخل فسكنت الريح فعاد الستر إلى ما كان عليه فلمّا خرج عادت الريح دخلت في الستر ورفعته حتى خرج ثم سكنت فعاد الستر فلمّا ذهب أقبل بعضهم على بعض وقالوا هل رأيتم قالوا نعم فقال بعضهم لبعض يا قوم هذا رجلّ له عند الله منزلة ولله به عناية ألم تروا أنّكم لمّا لم ترفعوا له الستر أرسل الله الريح وسخّرها له لرفع الستر كما سخّرها لسليمان فارجعوا إلى خدمته فهو خيرٌ لكم فعادوا إلى ما كانوا عليه وزادت عقيدتهم فيه)

التعليقات (2)

  1. avatar
    ياامام رضا

    اللهم صلِ على محمد و آل محمد و عجل فرجهم ياكريم .. اللهم بحق علي بن موسى الرضاا شافي مرضانا و فك اسرانا بحقه و حق ابيه و اجداده المعصومين .. متباركين بمولد شمس الشموس و انيس النفوس غريب طوس علي ابن موسى الكاظم عليهما السلام

  2. avatar
    قاسم

    اللهم ثبتنا على ولايتهم والبراءة من أعدائهم...

شارك بتعليقك حول هذا الموضوع

CAPTCHA security code

شارك هذا الموضوع